رامي أيمن رفقي جبارة الفرا في ذمة الله



الطفولة براءة و لعب و لهو و لكنها تصبح حربا عندما يحتلها مرض السرطان. فتصبح الحرب بين رغبة الطفل في الحياة و قسوة المرض في قتل الحياة. كل الاطفال في عمره قضوا طفولتهم في اللهو و اللعب و لكن مرض السرطان اختار هذا الطفل ليخوض معه الحرب و يسرق منه رونق الطفولة. فكان قدر رامي أن يحارب المرض بكل قوة جسده الصغير. كان ينظر للاطفال يلعبون من نافذة الغرفة البيضاء التي قضى طفولته فيها. حارب المرض حتى الرمق الاخير، حتى استنزف المرض قواه كلها. ثم غمره الرحيم، الجبار برحمته و أخده إلى مكان أجمل حيث لا ألم ولا معاناة. حيث الاكناف ادفأ من كنف الأم و الأب و هذا هو الفوز بعينه. رامي هو هذا البطل الصغير الذي سيبقى بطلا في أعين الجميع.
حبيبي رامي ليش رحت تيتة زوزو و كلنا كنا نستناك

كلمات نور بدر قاسم الفرا إبنة عمته ل رامي 

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

 

"يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي"

                                                         صدق الله العظيم



إن لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى

إنتقل لرحمة الله تعالى الطفل/

رامي أيمن رفقي جبارة الفرا -12عام-
بعد معاناة مع مرض اللوكيميا

وهو إبن المهندس أيمن رفقي جبارة الفرا والمقيم بكالفورنيا-الولايات المتحدة.

نسأل الله له الرحمة والمغفرة وجنات النعيم ولذويه الصبر والسلوان.

 

إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ

 

 



صورة الطفل رامي يتوسط إخوانه وشقيقته
 

عدد الزوار 18685، أضيف بواسطة/ إدارة موقع الفرا