نظمت بلدية خان يونس إحتفالاً شعبياً لإحياءً ذكرى مذبحة 56 بحضور الوزير ا.محمد الفرا وم.يحيى الأسطل رئيس بلدية خان يونس والدكتور عبدالناصر الفرا مدير جامعة القدس المفتوحه بخانيونس.

 

نظمت بلدية خان يونس إحتفالاً شعبياً لإحياءً ذكرى المذبحة التي راح ضحيتها ما يزيد عن ألف شهيد من أبناء المدينة ونحو ألفي من الجيش المصري.
أقيم الإحتفال أمام قلعة برقوق وسط البلدة القديمة بحضور وزير الحكم المحلي معالي الوزير أ.محمد الفرا والمهندس يحيى الأسطل رئيس بلدية خان يونس والدكتور عبدالناصر الفرا مدير جامعة القدس المفتوحه منطقة الجنوب.
 
 
فيما يلي تقرير العلاقات العامه - بلدية خانيونس:
بدء الحفل بتلاوة آيات عطره من الذكر الحكيم وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء، فيما شاركت فرقة كشفية بعرض كشفي مميز مع ترديد هتافات تعظم درجات الشهداء وتندد بالجريمة الإسرائيلية التي راح ضحيتها آلاف الأبرياء من شعبنا الفلسطيني.
ورفع المواطنون لافتات كتب عليها " يموت الآباء ولا ينسى الأبناء" و" وإمتزج الدم المصري مع الدم الفلسطيني في مذبحة خان يونس 56م، و" نطالب بمحاكمة قادة الإحتلال على جريمتهم البشعة".
وتقدم كلٍ من وزير الحكم المحلي ورئيس البلدية وأعضاء اللجنة بوضع إكليل زهور على جدار القلعة تكريماً لأرواح الشهداء الأبطال وإيذاناً بإنطلاق فعاليات إحياء الذكرى.
وسرد د. عبد الناصر الفرا عضو لجنة إحياء الذكرى بشاعة المذبحة التي أرتكبت في مدينة خان يونس من قبل قوات الإحتلال الإسرائيلي أثناء إجتياحها لقطاع غزة خلال العدوان الثلاثي سنة 56م حيث إستمرت عدة أيام سقط خلالها العديد من الشهداء والجرحى.
وأكد بأن شعبنا الفلسطيني بالرغم من بشاعة المذبحة فقد إزداد تمسكاً بأرضه وبحقوقه المشروعة في وطنه، ولن ينسى بشاعة الإحتلال في إرتكاب جرائمه التي يندى لها جبين الأمة، مطالباً كافة الحقوقيين بفضح هذه الجرائم غير الإنسانية عبر المحافل الدولية.
وبدوره شدد المهندس يحيى الأسطل رئيس البلدية على أن إحياء المناسبة يأتي في إطار مساعي وجهود البلدية المختلفة لتعزيز علاقتها بالمجتمع والقيام بواجبها الديني والوطني على أكمل وجه، إلى جانب تعزيز ذكراها العطرة في جيل النشىء لتكون نبراساً للأجيال القادمة لأننا شعب لا ينسى شهداؤه.
وأكد معالي وزير الحكم المحلي الأستاذ محمد الفرا على وجوب تقديم مرتكبي هذه المجزرة إلى المحاكم الدولية لمحاكمتهم ومعاقبتهم على جرائم الحرب التي أرتكبوها بحق شعبنا في محاولاتهم اليائسة لترحيلهم عن أرضهم ومعاقبة أهالي المدينة على صمودهم في وجه العدوان على قطاع غزة.
ووجه الفرا رسالة شكر وإمتنان بإسم الشعب الفلسطيني إلى الشعب المصري الشقيق الذي قدم التضحيات والمواقف البطولية تجاه قضيتنا الفلسطينية مبيناً أن نحو ألفي شهيد من الجيش المصري قد أعدموا خلال المذبحة التي سقط خلالها أيضا نحو ألف مواطن من سكان خان يونس.
و تلى أ. عبد الرؤوف عصفور عضو اللجنة كلمةً باللغة الإنجليزية شرح فيها معاناة شعبنا وبشاعة الإحتلال الإسرائيلي في إرتكاب مذبحة خان يونس التي راح ضحيتها الأبرياء والمدنيين داعياً المجتمع الدولي إلى القيام بواجبه لوقف جرائم الإحتلال بحق الفلسطينين.
السبت: 3/11/2012م
 

 

عدد الزوار 27346،