تعرض الدكتور ناصر عبدالرحمن حسن الفرا - فرع الحسنات لحادث سير أثناء خروجه من المسجد -في أسبانيا- ما أدى لإصابته بكسور شديده..بدأ يتعافى منها حاليا..للتفاصيل إضغط على تاريخ الخبر

تعرض الدكتور ناصر عبدالرحمن حسن الفرا لحادث سير أثناء خروجه من المسجد,  دخل على إثره المستشفى وأجريت له ثلاث عمليات بعد أن تبين بوجود كسور شديده في قدميه ما إستدعى مكوثه 40 يوما في المستشفى ..

وهو الآن بصحة جيده   

 الدكتور ناصر والمعروف ب "منتصر" من فرع الحسنات ويسكن في إسبانيا ولديه إبنة إسمها "نادين"

نتمنى خروجه من المستشفى سائلين الله عز وجل أن يعجل في شفائه ومرضى المسلمين، وأن يجعل ذلك في ميزان الحسنات يوم القيامة، وأن تكون كفارة له من الذنوب.

 

ونذكر بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم

(ما يصيب المؤمن من وصب ولا نصب ولا حزن ولا أذى حتى الشوكة يشاكها إلا كفّر الله به من خطاياه)

 

         

والحمد لله على السلامة،،،

 

عدد الزوار 22770، أضيف بواسطة/ إدارة موقع الفرا