قصة نجاح علاء نصر الله الفرا

من الفكرة الي الابداع الي التمييز والنجاح

طالب من الجامعة الاسلامية ماجستير ادارة أزمات وكوارث يقوم بتلخيص مساقات التخصص بنظام خرائط العقل ويحصل على درجة الامتياز في كافة المساقات

الايمان بالفكرة منذ الطفولة

يتحدث الفرا قائلاً : " ان بداية الفكرة كانت منذ الطفولة، حيث أنني كنت أتساءل دائماً كيف لرصيد المعارف والمعلومات التي يحصل عليها أي طالب أن تستثمر في شكل تطبيقي وجميل يمكن الاستفادة منه مستقبلا في زيادة الفهم والحفظ والتحليل والتطبيق؟... فكانت الاجابة دائما (ان كل ذلك لن يكون الا بأسلوب جديد وجذاب؟!).

الاصرار على تعلم مهارات جديدة

يتحدث الفرا قائلاً: كنت أحرص دائما على تخصيص الكثير من وقتي لتعلم مهارات جديدة، فحصلت على اكثر من (500) ساعة تدريبية وفي مجالات متعددة، ثم انتقلت الي عالم التدريب، ودربت في العديد من المؤسسات والجهات المختلفة في العديد من المجالات.

نقطة فارقة

في عام 2013 حصلت دورات تدريبية من خلال التعلم عن بعد " أون لاين" في مجال خرائط العقل كانت الانطلاقة الأولى لتحقيق الفكرة الأم المتمثلة في طريقة تعلم جديدة بأسلوب علمي جديد وجذاب.

 

تطبيق الفكرة في الجامعة الاسلامية – غزة (عامين من العمل المتواصل)

يتحدث الفرا عن تطبيق الفكرة في الجامعة الاسلامية وكيف حصل على الامتياز في كافة المساقات التي درسها في التخصص قائلاً: " كنت أمسك ورقة A3 وقلم رصاص داخل القاعة ويتحدث المحاضرون ويتناقش الطلبة وأنا أقوم بجمع كافة المداخلات والأفكار المطروحة وأربطها بشكل علمي منتظم في المحاضرة الواحدة من صفحة الي اثنتين فقط، وقد استخدمت هذه الطريقة طوال فترة دراستي للماجستير، وبعد عامين من العمل المتواصل تم تحقيق الهدف وهو الحصول على مادة علمية لكافة مساقات تخصص الأزمات والكوارث بطريقة خرائط العقل وبطريقة ابداعية وفريدة".

بيئة جامعية داعمة

يثني الفرا على تجربته في الجامعة الاسلامية قائلاً: " اتقدم بالشكر الجزيل لكل محاضري تخصص الأزمات والكوارث وخاصة الدكتور محمد رمضان الأغا لإيمانه وقناعته العميقة بهذه الفكرة، وخاصة انه عزز هذه الفكرة وتوجيهاته لي باستخدام المخططات والأشكال لفهم العلاقات بين المتغيرات المختلفة بالإضافة الي استخدام خرائط العقل في فهم المساقات والتعرف على الترابطات بين المواضيع المختلفة، ولا انسى كذلك الشكر الجزيل للدكتور نظام الأشقر مسئول البرنامج والذي عمل على الدوام على تقديم كافة التسهيلات وتوفير البيئة الحاضنة للإبداع والتميز".

 

تأثير الفكرة خارج الجامعة الاسلامية ومع مؤسسات المجتمع المدني

يذكر الفرا عن تجاربه في تطبيق الفكرة مع مؤسسات حكومية وغير حكومية، حيث يقول : "لدى تجربة تأسيس جمعية زراعية وعضو في احدى أعرق الجمعيات فقد استثمرت كل تلك المهارات في تحقيق أعمال ابداعية ومميزة، ولكن تجربتي مع الأطفال مختلفة لأن التأثير معهم أكبر، فقد تم استخدام هذه الطريقة في تعليم وتدريب الأطفال ضمن مخيمات تهتم بالإبداع وانشاء جيل قيادي،  وقد تم تحقيق نجاحات لافتة مع هؤلاء الأطفال، كما أنه تم تنفيذ العديد من الدورات للأطفال باستخدام هذه الطريقة في تبسيط المناهج في المرحلة الابتدائية والاعدادية.

تطلعات مستقبلية

كما يتحدث الفرا عن أهم تطلعاته المستقبلية فيقول: " أنا موظف في الادارة العامة للثروة السمكية في وزارة الزراعة أسعى وبالتعاون مع زملائي باستخدام هذه الطريقة في اعادة تصميم ما تم تحقيقه من انجازات في تصنيف كامل لأسماك قطاع غزة، وباستخدام هذه الطريقة سأقوم بتبسيط تصنيف الاسماك لتتناسب وطلبة الجامعات والمدارس والمهتمين في مجال الثروة السمكية".

كما أنوى تقديم مقترح لكلية العلوم في الجامعة الاسلامية لتدريس هذه الطريقة في برنامج الدراسات العليا ضمن أنشطة لا منهجية في المرحلة المستقبلية.

وأتطلع كذلك لإجراء العديد من الدراسات العلمية في مجال الأزمات والكوارث، حيث اكتشفت العديد من الفجوات البحثية باستخدام طريقة خرائط العقل وعند القيام بتحليل معمق خلال عامي الدراسة للعديد من الأزمات والمشكلات والقضايا  المجتمعية.

الوصف: E:\مركز زويل للتدريب والتعليم\ماجستير ادارة الأزمات والكوارث\الرسالة والأبحاث\قصة نجاح\36575313_10214589563205838_392914461620436992_n.jpg

 

بيانات التواصل:

علاء نصر الله الفرا

جوال رقم : 0598286919

ايميل : [email protected]

 

أخيرًا جزيل الشكر للجامعة الاسلامية- غزة

وشكراً للعلاقات العامة لإتاحتهم هذه الفرصة لي

 

مع وافر الاحترام

 

 
















































 




 

عدد الزوار 1748، أضيف بواسطة/ فضل حسن الفرا