رياضة الملاكمة لم تعد حكرا على الرجال في غزة

غزة- نقلا عن معا الاخبارية

لم تعد لعبة الملاكمة حكرا على الرجال في قطاع غزة، فعلى غرار تجربة البلدان العربية المجاورة شاركت ما يقارب 50 فتاة في الدورة التأسيسية الاولى للملاكمة النسوية التي اطلقها الاتحاد الفلسطيني للملاكمة .

نرمين ابو فنونة وايه وهبة فتاتان اقبلتا على لعبة الملاكمة بعزيمة وارادة صلبة غير مكترثتين للصعوبات المجتمعية من حولهما متسلحتين بالدعم العائلي والاكاديمي والى العالمية تطمحان.

وقالت ابو فنونة وهي طالبة في الكلية الجامعية وتدرس التربية الرياضية أن من حق الفتيات في قطاع غزة ممارسة الهوايات التي يرغبن بها اسوة بالشباب، مبينة ان فرص مشاركة الفتيات في الرياضات اقل من فرص الشباب.

واضافت ابو فنونة" نحن كفتيات نمارس رياضة الملاكمة من باب الدفاع عن النفس وكنوع من الهواية فقط بعيدا عن العنف الذي يمكن ان يصاحب هذه الرياضة".

وتسعى ابو فنونة جاهدة من خلال تكثيف التدريبات والتمرينات الرياضية من أجل المشاركة في بطولات على المستوى العالمي والعربي.

وعن النظرة المجتمعية للفتاة التي تمارس رياضة الملاكمة اوضحت ابو فنونة انها لن تستطيع التفسير لكل واحد ماذا تلعب ولماذا؟ ولكنها ستكتفي بالدعم النفسي والمعنوي والمادي الذي تحصل عليه من عائلتها والطاقم الاكاديمي الذي يشرف على تدريبها.

اما وهبة فتحلم أن تشارك في بطولات عالمية خارج قطاع غزة وأن تصبح مدربة للعبة الملاكمة من اجل تدريب فتيات اخريات، مبينة ان ممارسة هذه الرياضة تفرغ الطاقة السلبية لديهن.

وعن الصعوبات المجتمعية التي يمكن ان تواجهها قالت وهبة انها لا تكترث لها ولن تكون عائقا امام تحقيق حلمها.

بدوره قال علي عبد الشافي نائب رئيس اتحاد الملاكمة ان هذه الدورة تأتي في اطار تنفيذ استراتيجية رسمها الاتحاد من اجل دمج العنصر النسوي في الملاكمة الفلسطينية، مبينا ان هذه الدورة لاقت مشاركة فاعلة وقوية من قبل الفتيات.

وقال عبد الشافي:"نحن مصممون على وضع الملاكمة النسوية على الطريق الصحيح من اجل رفع كفاءة لعبة الملاكمة والوصول الى الهدف المنشود برفع علم فلسطين في المحافل الدولية والعربية للعبة الملاكمة.

 

واكد عبد الشافي على اهمية اثبات العنصر النسوي في الرياضات الفلسطينية وخاصة رياضة الملاكمة اسوة بالعنصر النسوي الملاكم في الاقليم العربي ( مصر والاردن وشمال افريقيا).

من جهتها اكدت المشرفة الرياضية ايمان ابو كويك ان ما يقارب 50فتاة تشارك في هذه الدورة التأسيسية من باب الاختلاف والتنوع وكسر القاعدة ان رياضة الملاكمة لم تعد حكرا على الرجال فقط.

وقالت ابو كويك: "ليس سهلا ان يتقبل المجتمع لعب الفتيات للملاكمة ولكن بإصرار الفتيات وبعزيمتهم وارادتهم وتحديهن ليس هناك شيء صعب قررن ان يخوضن هذه اللعبة .

 

عدد الزوار 250، أضيف بواسطة/ فضل حسن الفرا